لحظات صدق لمصطفى عبده
اهلا بك زائر واتمنى ان تستفيد
وان عجبك اى موضوع باستطاعتك ان ترد عليه وتترك بصمه
اخوكم مصطفى عبده

لحظات صدق لمصطفى عبده

اللهم اظهر الحق وازهق الباطل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تسلم الآيادى يا جيش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى عبده
مدير الموقع
avatar

عدد الرسائل : 1178
نقاط : 1995
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: تسلم الآيادى يا جيش   الجمعة 09 أغسطس 2013, 10:34 am

تسلم الآيادى يا جيش بلادى
جيش عظيم منذ 40 عام لم يضرب طلقه واحده على العدو
الاقصى اسير يبكى على حاله وينادى وما من مغيث
فساد  30 عاما والجيش مبسوط لانه مرتباته لم تجعله يرى الفساد
يفتخر بأنه يإخذ 40 بالمائه من ميزانيه بلده
الاسلحه صدأت فى مخازنك يا جيشنا
دخلنا الجيش لم نرى معامله حسنه او شبه حسنه بين القاده والجنود
تفتخر بالمعونه الامريكيه منذ اكثر من 30 عاما 
تفتخر بعلمانيتك فلا يمكن ان يدخل الجيش ملتحى 
يتم التفتيش على الجندى اللى نازل اجازه يجب ان يتأكد من نعومه دقنه
الابطال فى جيشنا لا احد يعرف عنهم شىء 
فخور بمقتل الجندى سليمان خاطر الذى قتل 7 من الصهاينه
هل تستطيع تصنيع كل اسلحتك ام انك ممنوع من ذلك
ماذا فعلت عندما أسقطت طائره آتيه من امريكا عليها 33 رتبه عسكريه
تفتخر بعلاقه ضباط المخابرات بالصهاينه
جنودنا يقتلون فى سيناء ولا تعرف من يقتلهم فالمخابرات مشغوله
قاده الجيوش تملكوا الاراضى وانشأوا المزارع فليس عندهم وقت لخدمه وطنهم
كل مناوراتك تقوم بها مع الجيش الامريكى هل تريها قوتك
 ام هى تختبر نقاط ضعفك 
بلادى عزيزه عليه جيشك محتاج تغيير القياده الفسده ديه 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مدونتى
لحظات صدق
http://mostafa999.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تسلم الآيادى يا جيش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحظات صدق لمصطفى عبده :: المنتديات العامه :: الساحه العامه-
انتقل الى: