لحظات صدق لمصطفى عبده
اهلا بك زائر واتمنى ان تستفيد
وان عجبك اى موضوع باستطاعتك ان ترد عليه وتترك بصمه
اخوكم مصطفى عبده

لحظات صدق لمصطفى عبده

اللهم اظهر الحق وازهق الباطل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ولكم فى القصاص حياه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى عبده
مدير الموقع
avatar

عدد الرسائل : 1178
نقاط : 1995
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: ولكم فى القصاص حياه   السبت 18 مايو 2013, 3:49 pm



ولكم فى القصاص حياه


بسم الله الرحمن الرحيم

ولَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تتقون

الايه توضح ان فى الاخذ بالثأر حياه

كيف ذلك

ما هو القصاص أو الاخذ بالثأر

القصاص
هو معاقبة الجاني، الذي يتعدى على غيره بالقتل أو بقطع عضو من أعضائه أو
بجرحه، بمثل ما فعل. فإن قَتَلَ قُتِل،َ وإن جَرَحَ جُرِحَ، وإن قَطَعَ
عضوًا من أعضاء غيره، قُطِعَ منه العضو الذى يماثله.


بدايه نتعرض لما يحدث حولنا من جهل يفوق التصور اكثر من حال العرب قبل الاسلام

فحال العرب فى الجاهليه كان افضل من حال العرب اليوم

فقد كانت عندهم أشهر حُرم لا يجوز فيها القتال أو الاخذ بالثأر

أما اليوم فلا هناك أشهر حُرم ولا قصاص بل هناك جهل وقتل عمد

من قال ان القصاص يؤخذ من اخ القاتل أو ابن عمه أو احد من عائلته

سواء كان القاتل هارب أو مسجون أو مات موته إلهيه

لم يقل هذا الكلام إلا شخص واحد

هل تتبعونه

أتدرون من قال هذا الكلام وأفتى به

أنه إبليس لعنه الله عليه

فقد قال

( قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين ( 82 ) إلا عبادك منهم المخلصين ( 83 )

وهذه هى الغوايه التى حلف بها ان تقتل نفس بغير نفس

وهذا هو الكُفر بعينه ودليل ذلك قول الله

- فقال عز وجل : { وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطأ } .

ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما

تالله هل رجعنا بأفعالنا لعصر الجاهليه ونحن مسلمين

تريدون الحل

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما

حراما

أم عن الاخذ بالثأر فقد قال الله

وَلاَ
تَقْتُلُواْ النّفْسَ الّتِي حَرّمَ اللّهُ إِلاّ بِالحَقّ وَمَن قُتِلَ
مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فّي
الْقَتْلِ إِنّهُ كَانَ مَنْصُوراً


يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى
الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى
فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ
وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ
وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (178)
البقرة


يقول صلى الله عليه وسلم :لا ترجعوا بعدي كفّاراً يضرب بعضكم رقاب بعض

أين الرُشد يا من فضلكم الله على الامم

إن الشرع والعُرف يُنكر هذه الافعال

ومن لم يُنكرها فلينتظر سخط ولعنه الله وغضبه عليه

اللهم ارزقنا الفهم الصحيح والقصد الحسن

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مدونتى
لحظات صدق
http://mostafa999.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ولكم فى القصاص حياه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحظات صدق لمصطفى عبده :: المنتديات العامه :: الساحه العامه-
انتقل الى: